الرئيسية » سياسة ومجتمع »

مصباح سيدي إفني يستنكر احتجاز أشخاص واستعمالهم لرعي الغنم بالقوة دون علم عائلاتهم

تغيرت نيوز

تابعت الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بسيدي إفني بقلق وأسف شديدين التطورات الخطيرة التي تحدث بالإقليم من هجومات واعتداءات على السكان واستباحة أملاكهم وترويعهم في بيوتهم من طرف بعض الرعاة الرحل كان آخرها ما وقع بالجماعة الترابية اثنين أملو وجماعة تيوغزة، وقبلها منطقة إمجاض وأيت الرخا وتنكرفا…، وما صاحب ذلك  من ضرب وجرح لبعض المواطنين، إضافة إلى احتجاز أشخاص واستعمالهم  لرعي الغنم  بالقوة دون علم عائلاتهم، مما يجعلنا أمام تصرفات تمس بأمن وسلامة المواطنين.

واستنكرت الكتابة الإقليمية بشدة في بلاغ لها، الاعتداءات المتكررة على المواطنين وعلى ممتلكاتهم  وأراضيهم من طرف بعض الرعاة الرحل، وشجب الحزب ترويع المواطنين من طرف الرعاة الرحل الذين يتجاوزون القوانين ويتطاولون على مؤسسات الدولة، ودعت الكتابة الإقليمية في بلاغ لها، السلطات الإقليمية والمحلية والأجهزة الأمنية المسؤولة إلى حماية المواطنين وأمنهم من الاعتداءات المتكررة تفاديا لأي انفلات أمني لا تحمد عقباه؛ داعياً وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات إلى استخلاص الدروس مما وقع ومراجعة طريقة تدبير مشكل الترحال الرعوي خاصة بالجماعات التابعة لإقليم سيدي إفني.

حزب المصباح بالإقليم، طالب بإطلاق سراح المواطنين المعتقلين على خلفية الاعتداءات  والأحداث الأخيرة بسيدي إفني؛ مشيداً بموقف المجلس الجماعي لأملو ورفعه للدورة العادية لفبراير احتجاجاً على هذه الاعتداءات المتكررة.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك