الرئيسية » سياسة ومجتمع »

نائب رئيس جماعة ترابية بسيدي إفني يواصل احتجاجه ضد الإقصاء

تغيرت نيوز

أعلن أحمد أبنين، النائب الثالث لرئيس مجلس جماعة تغيرت إقليم سيدي إفني مواصلته للاحتجاج ضد سياسة رئيس الجماعة وتوجهاته واختياراته “الإقصائية”، معلناً تشبته بالعمل من داخل الأغلبية من أجل عمل تنموي مشترك يراعي العدالة المجالية، ورفضه المطلق لإقصاء أي مجال ترابي داخل نفوذ الجماعة تحت أي مبرر كان، واعتماد الأولويات في توزيع التنمية بالجماعة.

وجاء ذلك في بيان نشره نائب الرئيس عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك، وذلك لكون رئيس المجلس تعمد إقصاء دائرة “كراما”  التي يمثلها من الفائض المالي للسنة الماضية وفق تعبير البيان. مؤكداً أن أولى خطوات هذا الإقصاء إبعاده بشكل “مقصود” من اجتماع اللجنة المكلفة بالميزانية والشؤون المالية والبرمجة بعدم تبليغه بمكان وزمان الاجتماع الأخير استعدادا لدورة فبراير العادية، وتوج ذلك بتضمين التقرير غيابه بعذر غير مقبول وهو الذي لم يقدم له أي عذر أصلا حتى يكون مقبولاً أو غير مقبول.

وأضاف “أبنين” أن ذلك كان بداية الرد الانتقامي للرئيس على مواقفه “الثابتة” والرافضة لمسلسل التراجعات التي تشهدها الجماعة ولتوجهاته المكرسة للإقصاء والمتمادية في التوزيع غير العادل وغير المتوازن للعائد التنموي بالجماعة، ولعل رفضه المطلق تخصيص اعتماد مالي لإنجاز منشاة فنية على طريق “بوتزنيرت” بعد أن طالبت بذلك أثناء الدورة إلا دليل على ذلك الإقصاء الغير المبرر .

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك