الرئيسية » سياسة ومجتمع »

رئيس جماعة بسيدي إفني يتحدى مقرر قضائي صدر ضد عائلته .. والملف على طاولة وزير الداخلية

تغيرت نيوز

تقدم الطاهر إدوزان، عضو مجلس جماعة تغيرت إقليم سيدي إفني بشكاية إلى كل من عامل إقليم سيدي إفني ووزير الداخلية في شأن “تحدي المقرر القضائي” من طرف رئيس الجماعة الترابية تغيرت. ملتمساً من شكايته مصالح وزارة الداخلية مركزياً وإقليمياً اتخاذ الإجراء اللازم وتطبيق القانون إقراراً لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة ووضع حد لاستغلال النفوذ وحماية المقربين.

وأضافت الشكاية توصلت تغيرت نيوز بنسخة منها، أن رئيس جماعة تغيرت تحدى مقرر قضائي في الحكم عدد 751 الصادر بتاريخ 23 أبريل 2012 ملف عدد 66/12 والمتعلق بالإدانة في شأن مخالفة قانون التعمير بمركز الجماعة من طرف “ح

. أ” والمتخذ في حقه الإجراء القانوني بناء على محضر المخالفة المرتكبة وصدر في حقه الحكم القضائي المشار إليه أعلاه تضيف الشكاية.

إدوزان أضاف أن الحكم قضى بمؤاخذة “ح. أ”، وهو من عائلة رئيس المجلس بالغرامة وهدم المبنى موضوع المخالفة، إلا أن الرئيس الحالي، وسعياً منه لحماية “عشيرته وأقربائه واستغلال نفوذه وسلطته كرئيس للمجلس لقضاء مآربه الخاصة وتحقيق أهدافه السياسية والتحايل على القانون، أقدم على تسليم المعني بالأمر رخصة الإصلاح تحت رقم 07 بتاريخ19 ماي 2019 من أجل التمويه والتضليل، وأقدم على إخفاء الملف كاملاً من المصلحة التقنية ووضعه تحت يديه حسب إفادة المسؤول عن المصلحة وفق ما جاء في الشكاية.

نص الحكم القضائي اطلعت تغيرت نيوز على مضمونه، جاء فيه أن المحكمة “تـُصرح علنيا ابتدائيا حضورياً بمؤاخذة الظنين من أجل ما نُـسب إليه والحكم عليه بغرامة نافذة قدره 1500 درهم، وتحميله الصائر وبهدم البناء موضوع المخالفة” وذلك وفق مضمون الحكم حيث توبع الظنين من طرف وكيل الملك بالجنحة المسطرة في صك المتابعة، حيث حضر الظنين وصرح بأنه بني سنة 2000، وأيضا بعد دراسة المحكمة لمستندات الملف، وخاصة محضر المعاينة.

بعد الدراسة وفق ما جاء في نسخة الحكم القضائي تتوفر تغيرت نيوز على نسخة منه، تبين للمحكمة أن الظنين قد شرع في بناء المنزل وهو قول يتناقض مع ما صرح به أمام المحكمة، إذ أنه ضـُبط بصدد البناء من غير أن يكون متوفراً على رخصة قانونية من الجهات المختصة تسمح له بذلك وفق ذات المصدر.

 

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك