الرئيسية » سياسة ومجتمع »

عضو جماعي: مشروع ميزانية 2020 لا يستجيب لتطلعات وطموحات المواطنين وهو سبب امتناعي عن التصويت

تغيرت نيوز

أوضحت كلتومة المحي، عضو مجلس جماعة تغيرت أسباب امتناعها عن التصويت للنقطة المتعلقة بمشروع ميزانية2020 لمجلس جماعة تغيرت إقليم سيدي إفني، وذلك في بيان للرأي العام المحلي نشرته عبر صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك. وقالت المحي أنها لم تتوصل بمشروع الميزانية إلا أثناء انعقاد الدورة، خلافاً لما ينص عليه القانون التنظيمي للجماعات الترابية 113.14، الذي ينص على إلزامية رئيس المجلس إرفاق وثائق ذات صلة بإشعار الدورة.

وأضافت المحي المنتمية لحزب التقدم والاشتراكية أن مشروع الميزانية لم يتم دراسته من طرف لجنة المالية، ولم يشر رئيس المجلس إلى ذلك أثناء المناقشة، علمًا أن أي نقطة مدرجة في جدول أعمال دورة المجلس ولم يتم دراستها من طرف اللجنة المعنية، لابد من الإشارة إلى ذلك من طرف الرئيس ويـُطرح على المجلس إما دراستها أو تأجيلها، وهو ما لم يتم، كما أنه بعد الاطلاع السريع على مشروع الميزانية تبين لها أنه لا يستجيب لتطلعات وطموحات المواطنين وفق تعبيرها.

وأشارت المتحدثة أنها صوتت على جميع النقط المدرجة، بـ”نعم” باستثناء نقطة واحدة. وصوتت على 13 نقطة من أصل 14 بـ”نعم”، لأن 10 نقط تمت دراستها من طرف لجنة المرافق العمومية والخدمات، وصوت المجلس على التوصيات التي تقدمت بها اللجنة التي ترأسها، بالتالي تضيف المحي فتصويتها على 10 نقط بنعم هو تصويتها على توصيات اللجنة.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك