الرئيسية » سياسة ومجتمع »

جمعية تستنكر الخطوة “الجبانة والمستفزة” لمجلس جماعة من سيدي إفني تمس المجال البيئي

تغيرت نيوز

نددت جمعية “تروا ن ميرغت” بجماعة سيدي حساين أوعلي بإقليم سيدي إفني، في بيان استنكاري توصلت تغيرت نيوز بنسخة منه، ما وصفته بالخطـــوة “الجبانة والمستفزة” من المجلس الجماعي، وذلك لعزم المجلس الترخيص لإحدى الشركات من أجل فتح مقلع جديد للحجارة داخل تراب الجماعة، ضاربةً بعرض الحائط كل المطالب الملحة للنسيج الجمعوي والساكنة التي تلح على إغلاق وتوقيف التراخيص الحالية للشركات التي تستغل المقالع، وكذا كل المواثيق الدولية التي صادق عليها المغرب من أجل الحفاظ على غابات الأركان باعتبارها موروثاً طبيعياً.

واستنكرت الجمعية وبشدة عزم الجماعة الترخيص للمقلع على أراضيها، منددة باستمرار المقالع الحالية والتي تـُشكل نقطاً سوداء داخل تراب الجماعة، معلنةً عزمها مع كافة الجمعيات والساكنة خوض خطوات نضالية تصعيدية في هذا الشأن. وطلبت الجمعية كل من وزارة الداخلية ووزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء وعمالة إقليم سيدي إفني برفع الضرر عن الساكنة والبيئة من المقالع المتواجدة بالمنطقة، وعدم الترخيص بفتح مقلع جديد قد يزيد من النزيف البيئي بالجماعة.

ونظراً لكل ما يعرفه الجميع من أثار سلبية على الطبيعة والسكان وما تـُخلفه من تأثيرات سلبية، أضاف البيان، أن المجلس الجماعي لسيدي حساين أوعلي صادق خلال أشغال دورة أكتوبر العادية المنعقدة بتاريخ 03/10/2019 بالإجماع باستثناء عضو واحد على منح الترخيص لشركة جديدة في استغلال ما يسمى بالملك الغابوي، وهذا إن دل على شيء، فإنما يدل على أن أعضاء المجلس الجماعي لا يعبرون على اهتمام الساكنة ككل يضيف المصدر.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

تعليق واحد

  1. الكاشف: 2019/10/07 1

    هل رفع الضرر أم ( رفض) كما كتب في الببان و الصحيح هو رفع الضرر

أكتب تعليقك