الرئيسية » ثقافة وفن »

كلميم تحتضن برنامج تأهيل وتثمين الموسيقى الحسانية

تنظم المديرية الجهوية للثقافة بجهة كلميم وادنو، ما بين 13 و15 شتنبر 2018، برنامج تأهيل وتثمين ودعم ومواكبة الموسيقى الحسانية بأقاليم الجهة الأربعة (كلميم وسيدي إفني وطانطان وأسا الزاك) تحت شعار “التراث الحساني في خدمة التنمية البشرية”.

وأوضح بلاغ للمديرية أن هذا البرنامج، الذي ينظم بشراكة مع مجلس الجهة وبتنسيق مع ولاية جهة كلميم وادنون والمجلس الجماعي لكلمي، تفعيلا لمقتضيات المكون الثقافي من عقد برنامج تمويل وانجاز برامج التنمية المندمجة لجهة كلميم وادنون وخاصة محور تثمين الموسيقى الحسانية . وأضاف أن البرنامج المسمى “أماسي ثقافية” يروم تثمين الموسيقى الحسانية وتشجيع الفنانين الشباب على تداولها وتوارثها، ونشرها على نطاق واسع ووسط شرائح مختلفة من الجمهور الوطني والدولي والمهنيين ووسائل الإعلام.

ويتوزع هذا البرنامج على ثلاثة مراحل بكل إقليم من أقاليم الجهة تقدم فيه مجموعات الإقليم الحسانية أغانيها بنبذة مختصرة عن المجموعة ومشاركاتها السابقة أمام لجنة مختصة ثم تعطي اللجنة تقييما عاما لكل مجموعة موسيقية أمام أنظار الجمهور الحاضر، وتضع ترتيبا حسب التميز لكافة المجموعات المشاركة وتعلن عن أسماء المجموعتين الفائزتين التين ستمثلان الإقليم في الاقصائيات النهائية.

ثم يعلن لاحقا عن موعد أماسي الإقليم الآخر ثم الذي يليه ويتم الإعلان عن موعد المباراة النهائية بعاصمة الجهة حيث ستمنح الجائزة الكبرى لثلاث مجموعات متميزة في حفل خاص سيحضره مسؤولون كبار وجمهور متميز على الصعيد الوطني والجهوي، وستحظى المجموعات الفائزة بتسجيل أغانيها وترويجها على أوسع نطاق.

عن مشاهد أنفو

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك