لأول مرة منذ إحداثها … عامل إقليم سيدي إفني خارج “قاعدة” أبناء الصحراء

حسن صدقي .. عامل إقليم سيدي إفني

 

سعيد الكرتاح: تِغِيرْتْ نْيُوزْ من سيدي إفني

لأول منذ إحداث عمالة إقليم سيدي إفني، عـُين حسن صدقي عاملا جديدا على إقليم سيدي إفني خلفاً للعامل السابق صالح الدحا الذي عُــين هو الآخر عاملا على عمالة إقليم تاونات، خارج “قاعدة” أبناء الصحراء الذين تعاقبوا على تمثيل الملك محمد السادس بإقليم سيدي إفني منذ إحداثه سنة 2009.

وقد ظهر إسم حسن صدقي ضمن اللائحة الرسمية للولاة و العمال الجدد التي أفرزت عن تعيين مجموعة من الولاة والعمال، وهو ما وضع حد للجدل القائم حول هوية العامل الجديد لسيدي إفني. وهو العامل السابق على إقليم آسا – الزاك، مما يجعله حسب المهتمين على إلمام تام بالمشاكل التي تعاني منها جهة كلميم واد نون  والذي يعتبر إقليم سيدي إفني جزءا منها.

وحسب المعلومات التي توصلت بها جريدة تغيرت نيوز الإلكتروني، فإن العامل الجديد على إقليم سيدي إفني، قادما إليها من إقليم آسا الزاك الذي عين فيه عاملا مند سنة 2014، ازداد ببني ملال سنة 1964، خريج المعهد الملكي للإدارة الترابية ، وحاصل على شهادة الماستر من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمراكش.

هذا وقد سبق أن عـُين في منصب قائد تمحضيت بإقليم إفران سنة 1994، ليشغل بعد ذلك منصب قائد أربعاء السهول بعمالة سلا الجديدة. وتمت ترقيته وتعيينه بإقليم وادي الذهب، حيث تولى في شهر فبراير من سنة 2003 منصب رئيس دائرة ملحق بالكتابة العامة ثم رئيس دائرة مكلف بباشوية الداخلة سنة 2004، قبل أن يتم تعيينه باشا ورزازات سنة 2008. وبتاريخ 27 ماي 2010 تمت ترقيته إلى منصب كاتب عام لإقليم اشتوكة أيت باها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *