الرئيسية » صحة وبيئة »

الفحص بالرنين المغناطيسي يقوّي مستشفى كلميم

 

تعززت التجهيزات الصحية بالمستشفى الجهوي لكلميم بجهاز للتصوير بالرنين المغناطيسي IRM، سيبدأ الاشتغال به قريبا بهذا المشفى، الذي يشكل قبلة لساكنة واد نون وقبائل آيتوسي بإقليم آسا الزاك، وفق ما ذكره مصدر مطلع من المندوبية الجهوية بجهة كلميم واد نون.

وتبعا للمصدر ذاته، فإن تجهيز المرفق العمومي بهذا الجهاز سيخفف كثيرا عن سكان الإقليمين الباحثين عن العلاج، بعدما كانوا يضطرون في السابق إلى الانتقال إلى مراكز استشفائية بأكادير ومراكش لإجراء الفحوصات.

ويراهن مسؤولو الصحة بجهة كلميم على الإسهام في تحسين جودة الخدمات الصحية بالمستشفى، وتحسين العرض الصحي بالمدينة وضواحيها. كما تهدف هذه الخطوة إلى الرفع من مستوى الخدمات الصحية، وتفادي عناء تنقل المرضى وأسرهم إلى باقي الأقاليم لاستكمال الفحوصات والعلاجات.

عن هسبريس

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك