الرئيسية » سياسة ومجتمع » حوادث وأمن »

قضية “اغتصاب قاصر” يجر موقع “تِغِيرْتْ نْيُوزْ” الإلكتروني إلى التحقيق القضائي

 

تِغِيرْتْ نْيُوزْ من سيدي إفني

استمعت الضابطة القضائية التابعة لمصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي تغيرت إقليم سيدي إفني إلى سعيد الكرتاح، المشرف على موقع تِغِيرْتْ نْيُوزْ الإلكتروني في قضية اغتصاب طفل قاصر بأحد الدواوير التابع لجماعة تغيرت بعد عيد الفطر الماضي، وذلك بتعليمات من النيابة العامة، كما ثم الاستماع إلى والد الطفل القاطر المعني من نفس اليوم.

وقد استدعت الضابطة القضائية التابعة لمصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي تغيرت أب الطفل القاصر، وتمكنت من الاستماع إليه في محضر قضائي قبل الاستماع إلى المشرف على موقع تِغِيرْتْ نْيُوزْ الإلكتروني، رغم أن المقالين اللذان أشار إلى وقوع الحادث لم يشيرا إلى الدوار المعني، غير أن تداول الحادث بشكل واسع لدى الرأي العام المحلي ساعد الضابطة القضائية إلى معرفة الدوار والمعنيين بالأمر.

وكان موقع تِغِيرْتْ نْيُوزْ قد نشر خبرا تحت عنوان “من تستر على جريمة اغتصاب قاصر من طرف إمام مسجد بإقليم سيدي إفني؟”، والذي أشار فيه كاتب المقال إلى أن طفل قاصر حوالي 10 سنوات، تعرض لجريمة اغتصاب من طرف إمام مسجد دون وصول ملف الاغتصاب إلى الجهات الأمنية المختصة قصد التحقيق في الموضوع، وذلك نتيجة تدخل جهات أخرى للتستر على الجريمة.

وجاء في المقال أن والد القاصر توصل من إمام المسجد بمبلغ يقدر بـ 5000 درهم مقابل عدم تقديم شكاية إلى مصالح الدرك الملكي، فيما توصل أشخاص آخرون ممن تستروا على الجريمة بمبالغ مالية كبيرة، واشترطوا على الإمام  مرتكب الجريمة مغادرة المسجد فورا، وهو ما ثم بالفعل. ذلك ما أغضب بعض ساكنة المنطقة الذين علموا بالحادث، ويناشدون السلطات المعنية فتح تحقيق شفاف ونزيه في الموضوع.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

تعليق واحد

  1. الحسين بنوح: 2018/07/20 1

    جريمة الإغتصاب من الجنح التي يعاقب عليها القانون ولكن شريطة الإتباث بأدلة موضوعية

أكتب تعليقك