الرئيسية » صحة وبيئة »

انتشار “وباء السعار” ضواحي كلميم ونفوق عشرات النوق بسببه ويحذر من خطورة الوضع

كشف أحمد الشناوي، نائب رئيس جماعة الشاطئ الأبيض بإقليم كلميم،  عن ما وصفه بـ” كارثة” تشهدها جماعة الشاطئ الأبيض جراء انتشار داء السعار، موضحا بأن “عددا هائلا من قطعان الإبل مهددة،  نفقت منها عشرات النوق  على مدى الأشهر الثلاثة الأخيرة”.  واعتبر بأن المتسبب الأول والرئيسي في هذه الآفة هو الانتشار  غير المسبوق للذئاب والقطط والكلاب المسعورة بالمنطقة.

أحمد الشناوي، الذي يشتغل إطارا بوزارة الصحة، قال في تدوينة على صفحته الفايسبوكية، ” هذه الوضعية الكارثية وبدون مبالغة ومع تزايد وتيرتها وأمام عجز مصالح المكتب الوطني السلامة الصحية والغذائية عن محاصرة هذه الآفة والذين كان لي تواصل دائم معهم و خرجة تحسيسية للكسابة، وأخذ عينات مخبرية أكدت وجود داء السعر،  وأمام تراجع الكسابة عن التبليغ عن حالات السعار بعد ما تبين لهم عدم جدوى من ذلك في ظل غياب أي لقاح أو تدخل فوري يوقف نزيف الخسائر التي يتكبدونها”.

وأضاف ” الشناوي” في ذات التدوينة وفق ما نشرته نون توداي الإلكتروني،  ” من  هذا المنبر أناشد وأؤكد أن الأمر أصبح يستدعي إعلان حالة الطوارئ وتحرك كافة المصالح الإدارية المعنية و المنتخبة لبحث كافة السبل للحد من انتشار هذا الوباء و محاصرته و محاربة الذئاب المسعورة التي غزت المنطقة و تسببت في عشرات حالات الهجوم على المواطنين و المواشي قد تؤدي لا قدر الله الى ظهور حالة سعر في البشر اذا ما استمر الوضع على ما هو عليه. كما أن الأمر يستدعي ايجاد صيغ لمواكبة الكسابة المتضررين و حماية قطعانهم و تعويضهم”

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك