الرئيسية » صحة وبيئة »

رعاة رحل يتخلصون من أغنام نافقة في تزنيت

رشيد بيجيكن من أكادير

اختار مجموعة من الرعاة الرحل بتزنيت شكلا احتجاجيا جديدا، تمثّل في التخلص من عدد من رؤوس الأغنام النافقة أمام مقر المديرية الإقليمية، “تنديدا باستمرار نفوق ماشيتهم، وتماطل مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية في الكشف عن نتائج التحاليل البيطرية، من أجل تحديد نوع المرض الذي أصاب هذه الماشية”.

عبد الصادق لكتيف، رئيس جمعية “أرتيمي” لتربية وتحسين نسل الصردي، قال، في تصريح لهسبريس، “إن الكسابة تفاجؤوا منذ نحو أسبوعين بنفوق ماشيتهم، حيث تفاقمت وتيرته خلال الأيام القليلة الماضية، ووصل الأعداد النافقة إلى أزيد من 120 رأس غنم، وبعد أخذ عينات من جثث الماشية النافقة، من غير الوفاء بوعد الكشف عن طبيعته، كما تم تزويدنا بأدوية منتهية الصلاحية، مشكوك في تسبّبها في هذه الكارثة”.

وأضاف المتحدّث أنه جرى رفع هذا الشكل الاحتجاجي، “بعد تلقّي وعود من السلطات المحلية بتزنيت، تهم بالأساس الإسراع بالإفراج عن نتائج التحاليل”، مبرزا أن “المعنيّين سيواصلون مختلف الأشكال الاحتجاجية، في حال استمرار التعامل مع مشاكلهم بالتماطل والاستخفاف”، على حدّ قول رئيس جمعية “أرتيمي”.

ومن جهته، اعتبر عبد العزيز المالوكي، المدير الإقليمي لوزارة الفلاحة بتزنيت، ضمن تصريح لهسبريس، أن المرض الذي أصاب هذه القطعان غير مُعد وعادي في هذه الظرفية، مرجّحا أن يكون النقص في الكلأ وعدم تلقيح القطيع السبب وراء نفوق القطيع، نافيا تعامل مصالح مديريته باستخفاف مع الظاهرة، بل “تدخّلت مصالح الـ ONSSAمباشرة بعد إخبارها، وأخذت عينات من الجثث، وإخضاعها للتحاليل الضرورية”.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك