الرئيسية » الافتتـاحيـة »

مستشفى القرب والمطر ح الإقليمي بإمجاض والصراعات “الخاوية” بين المنتخبين

يعود النقاش من جديد  حول “مستشفى القرب” إلى الساحة السياسة بإمجاض ودائرة لاخصاص عموما بعد الانتخابات الجزئية 21 دجنبر 2017، وأخذ النقاش حيزا كبيرا في مواقع التواصل الاجتماعي بين المطالبين بإحداثه بمركز جماعة تغيرت وبين من يرى ذلك حلما لن يتحقق، بل سيتحول إلى كابوس مزعج إذا لم يتم تحقيقه بإمجاض، وبلغة أخرى إن فازت جماعات لاخصاص بذلك.

قبل الانتخابات الجزئية وبعد التوقيع على اتفاقية مجموعة الجماعات بما لها وما عليها، استبشر سكان إمجاض خيرا باتحاد رؤساء الجماعات الترابية الخمس رغم اختلافهم السياسي، غير أن هذا الاتحاد ظهرت عليه بعض تشققات لمجرد ظهور بعض رؤساء الجماعات دون الآخرين إلى جانب المستشار الجهوي عبد الوهاب بلفقيه في زيارة إلى وزير الصحة السابق الحسين الوردي.

غير أن التشققات ازدادت حدتها في الحملة الانتخابية الأخيرة وبعد ظهور نتائج الاقتراع الجزئي الأخير، حيث يلاحظ المتتبعين للشأن المحلي والسياسي التراشق بالتدوينات بين المنتخبين وممثلي المجالس الجماعية بين من يدافع عن إحداث مستشفى القرب بعاصمة إمجاض، مركز جماعة تغيرت، وبين من يحاول إبعاد هذا المرفق الصحي عن هذه المنطقة بمبررات يخلقها لنفسه.

لماذا لا يتخذ أحد من رؤساء الجماعات الترابية الخمس، عمار أمهزول، ناصر الدين مومو، سعيد إدمشيش، الحسين كاضيض، إبراهيم الناجيم، مبادرة الدعوة إلى اجتماع خماسي لمدارسة حيثيات هذا الملف بدل التراشق الفايسبوكي الذي لا يسمن ولا يغني من جوع. ويقدم كل واحدا منهم مقترحاته وإعداد ملف قوي والترافع عليه جماعة كل واحد منهم حسب نفوذه السياسي وإمكانياته المتوفرة.

الرؤساء الخمس ونوابهم وكل المنتخبين بالمنطقة لم يجيبوا على حقيقة قرار إحداث مستشفى القرب بمركز لاخصاص بدل مركز تغيرت بالتأكيد أو النفي، وهو ما يعني أنهم يجهلون الحقيقة، ويسيرون نحو الاشاعة التي أطلقت من طرف جهات غير معلومة تزامنا مع موضوع إحداث وإنشاء المطرح الإقليمي الذي سيتم إحداثه بالنفوذ الترابي لجماعة سبت النابور،

إن إقليم سيدي إفني يتوفر على 04 مراكز يجب أن تتوفر على كافة المصالح الإدارية الضرورية التي يحتاجها المواطن الإفناوي، ويجب على المنتخبين محليا وإقليما وجهويا العمل على تطبيقها وتنفيذها بدل إشعال نار الفتنة بين الجماعات والقبائل، هذه المراكز هي كل من مدينة سيدي إفني ومركز جماعة تيوغزة ومركز جماعة تغيرت ومركز جماعة لاخصاص، وهي  03 مراكز قروية ومركز حضري واحد.

المركز الحضري بجماعة إفني فهو مركز عدد من الجماعات، كجماعة اسبويا والجماعات الأخرى المجاورة، إضافة إلى مركز تيوغزة القريب إلى عدد من الجماعات كأربعاء أيت عبد الله وغيرها، ثم مركز جماعة لاخصاص تضم جماعة قبيلة لاخصاص ولما لا جماعة سيدي عبد الله أوبلعيد، ثم مركز جماعة تغيرت عاصمة وأم الجماعات بإمجاض القريب جدا إلى جماعة أيت الرخا.

في مجمل هذا النقاش، يجب على ساكنة إمجاض عموما وساكنة جماعة سبت النابور بالخصوص، أن لا يــُلهيهم نقاش مستشفى القرب القريب جدا من الإشاعة على النقاش الحقيقي المتعلق بإحداث المطرح الإقليمي للأزبال بجماعة سبت النابور، خاصة إذا لم يتم احترام المعايير المعتمدة لدى المنظمات الدولية المهتمة بالبيئة، فمستشفى القرب أولى يا جماعة.

تغيرت نيوز / الافتتاحية

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك