الرئيسية » تربية وتعليم »

هذه وجهة نظر جمعية الأباء في قضية (فضيحة) ثانوية محمد اليزيدي بتيغيرت

علاقة بموضوع قضية التحرش المثارة في علاقة بفتاة أو فتيات الثانوية التأهيلية محمد اليزيدي بتيغيرت، وبعد النقاش الذي كان مع بعض الأطر الإدارية بالثانوية بخصوص هذه النازلة، وعلاوة على كوني رئيس جمعية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ بهذه المؤسسة، أود أن أوضح ما يلي:

  1. الجمعية ليست ولن تكون أبد -ما دمت عضوا فيها- طرفا في أي تشهير بأي طالبة ولا أي طالب بل سننخرط في مقاربة شمولية للظاهرة بصفة عامة -بعيدا عن الشخصنة والتشهير- تجمع ما بين التربوي والتحسيسي والتوعوي.
  2. الجمعية وبناء على مخرجات جمعها العام العادي الذي انتخب فيه المكتب الجديد، والتي أوصى فيها أولياء أمور التلاميذ بضرورة مطالبة السلطة المحلية والدرك الملكي وإدارة المؤسسة بالقيام بكل ما يلزم للحد من هذه الظاهرة، فقد قرر المكتب في آخر اجتماع له رفع طلبات لهذه الجهات كل من موقعه ليتحمل الجميع مسؤولياته في هذا المجال. وكلف كاتب الجمعية بذلك.
  3. لن نتطاول على اختصاصات أحد، ولن نحول الجمعية لشرطة أخلاق ولا هيئة للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” لكننا سنقف في وجه كل من يثبت تورطه في أي قضية تعرقل السير العادي لتمدرس فتيات وفتيان المنطقة.
  4. أدعو الجميع للإنصات لصوت العقل وعدم التسرع في مثل هذه الظواهر، وتجنب التشهير بالخصوص. فقد تكون العواقب النفسية لذلك أكثر حدة من عواقب الظاهرة نفسها. كما أن الجميع ليس في منأى عن مثل هذه الأحداث، ونحن نهدف لتشجيع فتاة المنطقة على إتمام دراستها والإقبال على الدراسة والتحصيل وهذا لن يكون أبدا من خلال تضخيم مثل هذه الحوادث المعزولة بالرغم أنه من واجبنا العمل على الحد منها.

لحسن مماد: رئيس الجمعية

مشاركة الخبر مع أصدقائك

تعليق واحد

  1. مماد: 2016/05/24 1

    وجهة نظري الخاصة كعضو في الجمعية،أما مكتب الجمعية فلم يجتمع و لم يعط رأيا في الموضوع.لأننا لم نتوصل بشكاية من أي أب و لا أية ام و لا اي ولي لتلميذ.و عندما يجتمع المكتب لابد و ان تكون هذه النقطة على جدول الأعمال طبعا.تحياتي

أكتب تعليقك