الرئيسية » الافتتـاحيـة »

وجهة نظر .. ترسيخ ثقافة الحوار

بين الفينة الأخرى، تطل علينا بعض المواقع الاجتماعية (الفايسبوك) بتعليقات لشباب النابور تعبرّ عن اختلاف في الرؤى حول طريقة تدبير الشأن العام المحلي بالنابور، تعليقات إن دلت على شيء فإنما تدل على الرغبة في تحقيق مكاسب هامة وأساسية ترفع التهميش عن ساكنة النابور، وتؤهلها اجتماعيا واقتصاديا وثقافيا، وبالتالي تبدو إيجابية نسبيا، الغير الإيجابي في بعضها هو التعصب للرأي الأحادي، والحال أن الاختلاف في حد ذاته رحمة.

شباب النابور أبان كذلك من خلال تعاليقه ومقالاته المنشورة بالموقعين الإلكترونيين النابور 24 وتغيرت نيوز عن تفاعله الإيجابي مع مشاكل الساكنة، وما ينقص في اعتقادي المتواضع هو تكتل هذا الشباب ذي الحمولة الفكرية الموضوعية التي تهدف في عمقها خدمة الصالح العام لترسيخ ثقافة الحوار والمساهمة الفعالة في الرقي بمنطقة النابور إلى المستوى المطلوب وتجاوز التعصب وعقلية الاستقراء لأن قوتنا في وحدتنا.

يكتبه: عبد اللطيف بلوش

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك