الرئيسية » سياسة ومجتمع »

أنشطة توعوية حول استعمال الطريق والسلامة الطرقية لفائدة التلاميذ/ت بأفلا إيغير

P1290223

أقدم نادي التربية الكشفية بمجموعة مدارس السعديين (المركزية) في إطار اليوم الوطني للسلامة الطرقية، وبتنسيق مع جمعية أباء وأولياء و أمهات تلميذات وتلاميذ مركزية تيواضو ومركز الدرك الملكي بأفلا إيغير، على تنظيم مجموعة من الأنشطة التوعوية والتحسيسية لفائدة تلاميذ وتلميذات المؤسسة وذلك يوم أمس السبت (20 فبراير 2016) بداية من الساعة الثامنة صباحا. وقد كانت هذه الأنشطة عبارة عن  ورشات نظرية وتطبيقية حول استعمال الطريق والسلامة الطرقية وحملت شعارا، “الحياة أمانة لنحافظ عليها”.

استهلت الورشات النظرية بكلمة أحد الأساتذة حول اليوم الوطني للسلامة الطرقية، بعد ذلك توزع التلاميذ إلى خمس مجموعات، انكبت كل واحدة على تلوين علامات المرور المختلفة التي سيستعملونها في الورشة التطبيقية. بعد هذا النشاط، تجمع التلاميذ لمشاهدة عرضين، الأول باللغة العربية حول “حوادث السير بالمغرب” والثاني باللغة الفرنسية حول “إشارات المرور” من تقديم تلميذات وتلاميذ المستويين الخامس والسادس ابتدائي والذي تخللهما مناقشة وحوار بين المتعلمين والمتعلمات.

حوالي الساعة العاشرة والنصف صباحا، كان للتلاميذ موعد مع دركي بقيادة أفلا إيغير الذي تفاعلوا معه بأسئلة غذت فضولهم وعرفتهم بتفاصيل أكثر عن الإشارات المرورية  ومبادئ السلامة الطرقية، والاحتياطات الواجب اتخاذها من طرف مستعملي الطريق خاصة الراجلين وأصحاب الدراجة الهوائية، إضافة إلى الإحصائيات التي تم تسجيلها بمختلف ربوع المملكة، تهم عدد ضحايا الطرق من جرحى و قتلى.

بعد ذلك، استمتع التلاميذ بالورشة التطبيقية في رحاب المؤسسة التي تروم التعرف على مدى استيعابهم للمضامين النظرية المقدمة لهم والتي انخرط فيها المتعلمون بعفوية وتلقائية منقطعة النظير تمكن أغلبهم من اجتيازها بنجاح،  وبعدها تم ترديد مجموعة من الأناشيد التربوية التي نالت إعجابهم وتفاعلوا معها بشكل كبير.

أحمد شواف: تِغِيرْتْ نْيُوزْ / أفلا إيغير

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك