الرئيسية » سياسة ومجتمع » قضايا ومحاكم »

وكيل الملك بتيزنيت يُمتع صاحب المقاتلة بالسراح وأسر الضحيتين تستعد للاحتجاج

8261_567196320113884_2484171230042897740_n-1

فضيحة أخرى تنضاف إلى فضائح النيابة العامة بتيزنيت، وهذه المرة تتعلق بملف صاحب المقاتلة التي تسببت في مقتل شخصين بمدخل تيزنيت قرب الثكنة العسكرية أواخر شهر يناير الماضي (2016)، والذي كانت السلطات الأمنية أصدرت في حقه مذكرة بحث وطنية.

وبعد أن أدانت المحكمة سائق هذه المقاتلة الذي اعترف في جميع مراحل التحقيق معه أن السيارة المقاتلة تعود إلى (ك.ا)، وأنه يقوم بنقل شحن من المواد المدعمة المهربة (كازوال، دقيق، سجائر…… من الأقاليم الجنوبية إلى جهات مختلفة مقابل عشرة آلاف درهم من مالك المقاتلة، بعد كل هذا، علم الموقع أن وكيل الملك بابتدائية تيزنيت أمر نهاية الأسبوع الماضي بتمتيع (ك.ا) صاحب المقاتلة بالسراح المؤقت مقابل كفالة مالية قدرها 10 ألف درهم بعد أن قام بتقديم نفسه إلى أمن تيزنيت التي أحالته على وكيل الملك في حالة اعتقال.

هذا وتلقت عائلتي ضحايا حادث المقاتلة المذكورة قرار النيابة العامة، بغضب شديد وعلم موقع “تيزبريس” أن هاتين العائلتين تستعدان للاحتجاج والاعتصام أمام المحكمة الابتدائية بتيزنيت احتجاجا على قرار وكيل الملك الذي اعتبرته غير مراعي لما تعيشانه من آم وحسرة على فقدانها لشخصين في ذلك الحادث الأليم.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك