الرئيسية » سياسة ومجتمع »

مجلس جماعة سبت النابور يعقد دورة انسحاب ومغادرة بعض المستشارين

انعقدت دورة فبراير العادية للمجلس الجماعي سبت النابور اليوم (الجمعة 05 فبراير 2016) على الساعة الثالثة بعد الزوال بحضور جميع أعضائه الخمسة عشر لدارسة النقط المدرجة بجدول أعمال لهذه الجلسة. وقبل التداول في نقط جدول الأعمال أعطى رئيس المجلس تقريرا عن أنشطته مند توليه مسؤولية تسيير هذه الجماعة سواء على مستوى المحلي أو الإقليمي أو الجهوي.

النقطة الأولى المتعلقة بالموافقة على ترقيم المحلات التجارية المتواجدة بالسوقين الأسبوعيين سبت النابور وأحد زاكور، ومن خلال طرحها للتصويت احتج أحد أعضاء المجلس على عدم فتح باب المناقشة من أجل إبداء الآراء والمقترحات من طرف المستشارين. فكان رد رئيس المجلس باعتذاره عن هذه التسرع ليعطي المجال للمناقشة ولكن العضو المستشار ألح على الانسحاب ومغادرة القاعة وتبعه أحد المستشارين الآخرين وليتم الموافقة على النقطة بأغلبية 11 عضوا.

النقطة الثانية المتعلقة بإحداث مجموعة الجماعات تمت الموافقة عليها بأغلبية 10 أعضاء بعد مناقشتها. وقد عرفت كذلك مغادرة ثلاث أعضاء آخرين للقاعة، أما النقطة الأخيرة والمتعلقة برفع ملتمس إلى الجهات المعنية قصد إعادة تثبيت الأعمدة الكهربائية المهددة بالسقوط، أثناء مناقشة هذه النقطة غادر عضوين اثنين آخرين القاعة ليتم الموافقة عليها بإجماع الأعضاء الثمانية المتبقين.

هذا وقد حضر هذه الجلسة عموم المواطنين البالغ عددهم 25 فردا والذين تابعوا جميع أطوار أشغال هذا الاجتماع، كما أن عملية انسحاب بعض أعضاء المجلس ومغادرة البعض الآخر للقاعة احدث ارتباكا بينهم وأحدث مجموعة من التساؤلات لدى عموم الحاضرين خصوصا أن أغلبية هؤلاء الأعضاء تلقوا مكالمات هاتفية وعلى إثرها غادروا القاعة دون رجوع.

تِغِيرْتْ نْيُوزْ عن النابور 24 من جماعة سبت النابور

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك