الرئيسية » صحة وبيئة »

الشرطة القضائية بتزنيت تستمع لمولدة تعمل بمصحة خصوصية

وسط مدينة تيزنيت (الصورة لمحمد الصالحي)

وسط مدينة تيزنيت (الصورة لمحمد الصالحي)

أفادت مصادر مطلعة لـ”مشاهد” أن الشرطة القضائية بمدينة تزنيت استمعت لمولدة بمصحة خصوصية بالمدينة على إثر قيامها بعملية توليد تسببت في عاهة مستديمة لمولود، وكان الطبيب الرئيسي قد استمع إليه في نفس القضية في وقت سابق.

وتعود فصول القضية إلى شكاية تقدم بها أحد المتضررين لوكيل الملك بابتدائية تزنيت، تتوفر “مشاهد” على نسخة منها، وحسب الشكاية فإنه يوم 10 فبراير 2014 توجه المشتكي للمصحة من أجل عملية توليد زوجته وعند ولوج المصحة تبين أن الطاقم الطبي غائب عن المداومة مما دفع إحدى المستخدمات بها إلى القيام بعملية الولادة إلا أن المحاولات التي دامت أزيد من 3 ساعات باءت بالفشل مما دفعها إلى الاستعانة بإحدى عاملات النظافة بالمصلحة لمساعدتها.

وحملت الشكاية مدير مصحة تزنيت مسؤولية الواقعة، مشيرة أن الطفل حديث الولادة تعرض للاختناق شديد، مما تطلب نقله إلى مستشفى أكادير لتلقي العلاجات الضرورية، مما استدعى وضعه بقسم العناية المركزة لمدة 8 أيام.

وأضافت الشكاية أن حالة الإهمال والتقصير بمصحة تزنيت أدت إلى إصابة المولود بعاهة مستديمة بسبب نقص وصول مادة الأكسجين إلى الدماغ أثناء الولادة. واستشهد صاحب الشكاية بحالات مشابهة كحالة وفاة لسيدة بذات المصحة بسبب الإهمال.

وبالرجوع لفصول القضية فإن مجموعة من الشواهد الطبية بالمغرب وفرنسا تتحدث عن تعرض الطفل أثناء الولادة لإهمال كبير نتج عنه مضاعفات صحية، أدت إلى إصابته بعاهة مستديمة، علما أن ملف هذه القضية قد تمت إحالته على أنظار الهيئة الوطنية للأطباء من خلال مراسلة وزير الصحة رقم 747 م .ع، هذا بالإضافة إلى تقارير استشفائية من بينها تقرير للطبيب مدير المصحة والذي يؤكد فيه تعرض المولود لمعاناة أثناء الولادة.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك