الرئيسية » سياسة ومجتمع »

فريق شباب كرامة يهين شرفاء تغلولو بسباعية في عقر الدار

تمكن فريق شباب كرامة من دك حصون شرفاء تغلولو بسبعة أهداف مقابل هدفين في المقابلة التي جمعت بينهما مساء اليوم (الأحد 26/07/2015) بملعب تغلولو جماعة إبضر إقليم سيدي إفني ضمن المجموعة الأولى في دوري عيد الفطر لكرة القدم،  حيث كشر شباب كرامة عن انيابهم منذ أن صفر حكم المباراة انطلاق المواجهة وضغطوا بشراسة علي مرمي شرفاء تغلولو.

فرسان “بوديرون” استأسدوا ونزلوا بكل تقلهم علي مربع عمليات الشرفاء في حين اكتفي أبناء تغلولو بالدفاع وتشتيت الكرة إبعادا للخطر دون رد فعل يدفع رفقاء صابري للعودة إلي الوراء لحماية العرين.   ولأن عنصر المفاجأة يكون من خيارات مثل هذه المقابلات، فقد استطاع رحال الحسين من هز شباك الحارس إدريس بوتمات مبكرا عند الدقيقة التاسعة من زمان الشوط الأول.
الأمر الذي لم يستسغه الكرامييون وكان رد فعلهم قويا حيت استطاعوا إفساد فرحة الخصم التي لم تدم سوي خمسون تانية بهدف من الغدار بودلح محمد، وهو الشيء الذي أنعش رغبة الشباب وألهب حماسهم واتضح ذلك من خلال السيطرة علي الكرة و وتقديم دروس من الكرة الجميلة التي أثمرت هدفين رائعين من القناص مصحوب حسن، أولهما في الدقيقة الـ27 والأخر بعده بدقيقتين.

هذا ولم تحمل الدقائق المتبقية من الشوط الأول أي جديد علي مستوي النتيجة والأداء، لينتهي بتقدم شباب كرامة بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، لينطلق الوجه الثاني للمباراة بدخول الفريقين أرضية الميدان للمقارعة من جديد، لكن للمدرب الكلمة الفصل في النصف الثاني، وعلي هذا الأساس فقد اتضح أن بوديرون كان صارما مع لاعبيه حيت دخلوا في اللقاء مباشرة وأرغموا الكرة علي سلك اتجاه واحدة، هو اتجاه مرمي الشرفاء الذين لم يقدموا ما يشفع لهم أمام جماهيرهم، فأداءهم كان متواضع ومحتشم وعشوائي أحيانا أخري وما يزكي ذلك ضربة الجزاء التي أهدروها بشكل غريب.

أمام هذا الوضع واصل شباب كرامة مهرجانهم التهديفي بهدف رابع عند الدقيقة السابعة من توقيت الشوط التانئ بقدم الخطير أحمد أحشتور، وبعد الرابع جاء الخامس بقدم الموهوب رشيد أمولود كما دون صخرة الدفاع اسماعيل أبونان اسمه وأجهز علي أحلام ابناء تغلولو بالهدف السادس ليأتي تقليص النتيجة لزملاء الحسين باعزي إذ تمكن هذا الأخير من مخادعة الحارس بهدف حفظ ماء الوجه.
وعند القيقة الـ37 استطاع المخضرم صالح أبنين مضاعفة الغلة بهدف سابع ليختم بذلك قصة لقاء شيق ومتير إذ استمتع الجمهور و تفاعل مع مجريات المباراة، وما زاد اللقاء جمالا، الروح الرياضية العالية بين الفريقين  وخصوصا شرفاء تغلولو فبالرغم من الخسارة الثقيلة، إلا ان هدوئهم وإيمانهم بثقافة الهزيمة ينوهون علي ذلك، لينتهي اللقاء بالتحاق شباب كرامة بنجوم أيت بومريم في الدور المقبل، في حين أصبحت الأمور معقدة وليست مستحيلة لشباب تغلولو.

تِغِيرْتْ نْيُوزْ / إبضر

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك